رجاء بلمير​ فنانة مغربية، ولدت يوم 12 أيلول/سبتمبر عام 1992، وحققت شهرة كبيرة عن عمر صغير عبر أعمالها، التي نجحت إلى حد كبير، وفاق عدد مشاهديها الملايين منذ بداية مسيرتها في عام 2014.

مسيرتها الفنيةدرسترجاء بلميرإدارة الأعمال، وحصلت على الشهادات العليا في هذا الإختصاص الذي لم تعمل فيه، بل لجأت الى الموسيقى إذ كان هذا المجال شغفها، وما تريد أن تقوم به في حياتها.بدأت مسيرتها عبر تقديمها أغنيات مع شقيقها الأصغر عمر، وحققت شهرة خليجية وعربية، والموضوع بدأ بالصدفة قبل بضع سنوات إذ نشرت مقطع فيديو على “يوتيوب” بمشاركة شقيقها، وهما يغنيان أغنية “أنتي باغية واحد” للفنان المغربي سعد لمجرد، والتي عرفت إنتشاراً واسعاً في تلك الفترة، وقد حقق الفيديو نسبة مشاهدة عالية ساهمت بشهرتهما، وعندها بدأت تقدم مع شقيقها العديد من الفيديوهات أشهرها “مال الزين” عام 2016.بعدها طرحت رجاء بلمير العديد من الأغنيات منها منفردة، ومنها على طريقة الديو مع شقيقها، مثل “أنا بلياك”، “تمارا”، “سيدينا”، “قولوا”، “بلادب الغالي”، “روح”، “مال الزين”، “عن الماضي”، “قراري”.وإستطاعت رجاء بلمير مع شقيقها من تحقيق حوالى 267 مليون مشاهدة عبر قناتهما منذ بداية مسيرتهما، ما جعلهما يكوّنان قاعدة جماهيرية كبيرة.

إصابتها بمرض مزمن في الحنجرةفي أيلول/سبتمبر عام 2018 أعلنت رجاء بلمير إصابتها بمرض مزمن في الحنجرة، يتطلب علاجاً مطولاً حتى تتعافى تماماً منه، وكتبت في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: “أردت أن أخبر متابعيني أنني أعاني و الحمد الله من مرض مزمن في الحنجرة و هو التهاب في الحلق ممكن أن يجعلني أفقد أحبالي الصوتية”. وأضافت: “الحمد الله أنني تعرفت على المرض قبل أن يصبح خطيراً، اتبع علاجاً طبياً مع دكتوري و يا ربي يشفي الجميع”.مرض رجاء هذا لم يستمر طويلاً، وحصلت على العلاج اللازم، حتى تحسنت صحتها وعادت إلى أدائها الفني الطبيعي.

حقيقة زواجهافي آذار/مارس عام 2019 إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو ظهرت فيه رجاء بلمير مع شاب، وأُشيع أن صديقاتها باركن لها دخولها في علاقة حب، إلا أنهل سرعان ما نفت الموضوع، وأنكرته بكل تفاصيله على وسائل الاعلام، قائلة: “الخبر كاذب وغير صحاباتي كانوا شادين فيا مع الولد”.
ما حقيقة اعتداء سلمى رشيد عليها؟في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019، عنونت بعض الصحف الإلكترونية اخباراً، تقول أن “سلمى رشيد تعتدي على رجاء بلمير”، وكان الهدف إستقطاب القراء فقط وزيادة عددهم، إذ أن لا خلاف بين الفنانتين لا بل هما صديقتان، وكان الفيديو المنشور ضمن نطاق المزحة بينهما.

تعرضها للهجوم بسبب تأديتها مناسك العمرة والحجفي تشرين الاول/أكتوبر عام 2019 سافرت رجاء بلمير إلى مكة المكرمة، لتأدية فريضة الحج ومناسك العمرة مع أفراد عائلتها، ونشرت العديد من الصور خلال سفرها إلى هناك، إلا أنها تعرّضت للعديد من الإنتقادات من قبل المتابعين الذين هاجموها، بسبب قيامها بهذه الخطوة ثم عودتها الى متابعة مسيرتها الفنية بعدها، فردت رجاء بلمير معتبرة أن الله وحده يعرف ما يوجد في قلب كل شخص فينا، وقالت: “من انتم حتى تحاسبوا البشر على أفعالهم وأعمالهم”.
نجمة خليجية تحاربهاكشفت رجاء بلمير في لقاء صحافي في بداية عام 2020 أن هناك فنانة تحاربها في الخليج، من دون أن تذكر إسمها، إلا أن الجمهور رجح أن تكون دنيا بطمة هي المقصودة كونها تحيي العديد من الحفلات في الخليج، بمساعدة زوجها ومدير أعمالها محمد الترك، لكن رجاء لم تؤكد ولم تنفِ الموضوع، لكنها كانت من الذين هاجموا الحساب الذي كان يفضح المشاهير، والذي يتعلق بدنيا وشقيقتها إبتسام.

المصدر:الفن

By Admin

error: Alert: Content selection is disabled!!