بأغنية جديدة خرج إيهاب توفيق من حالة الحزن التي أصابته بعد وفاة والده في حادث حريق فيلته ،  لكنها لم تبتعد في موضوعها عن  علاقته بوالديه , فالاغنية عنوانها  “أبويا وأمي” والتي ترصد الحالة التي عاشها بعد وفاة والده.

وقال إيهاب في مداخلة مع وائل الإبراشي في برنامجه التاسعة أن هذه الأغنية أول أعماله بعد أزمة حادث والده، وقال انه اعتذر عن عدد كبير من الحفلات والأفراح حتى وقتنا هذا بإستثناء حفل واحد شارك به لارتباطه  المسبق به ومن بعدها اعتذر عن باقي الحفلات، مشيرا أنه سافر لأبناؤه وعرفهم بوفاة جدهم وجلس معهم شهر تقريبا. 


المصدر: ET بالعربي