فنانات سيخيب أملكم فيهن.. عملن في الدعارة وإحداهن تقدم شابات لراغبي المتعة

فنانات سيخيب أملكم فيهن.. عملن في الدعارة وإحداهن تقدم شابات لراغبي المتعة

تعدّ “تجارة المتعة المحرمة” من اسهل الوسائل التي تحقق أرباحاً مالية ضخمة، وهناك عدد من الممثلات سرن في هذا الطريق لتأمين حاجاتهن الماديّة، ابرزهن:

الممثلة ​غادة ابراهيم​ التي ألقي القبض عليها لاتهامها بإدارة شقق دعارة في منطقة المعادي، وتقديم الفتيات لراغبي ممارسة الجنس وذلك على خلفية اعتراف إحدى فتيات الليل عليها.

الممثلة ​عايدة رياض​ التي أُطلق عليها قضية “الكومبارس”، حيث أُلقي القبض عليها مع 6 فنانات كومبارس، ومنهن ليلى يوسف الشهيرة بـ”ليليان”. وذلك في أوائل عام 1982، وقد دخلت سجن القناطر لمدة 3 أشهر، ثم تمت تبرئتها عام 1983.

الممثلة ​آمال حمدي​ ايضا قبض عليها داخل أحد الفنادق الشهيرة وهي تمارس الدعارة مع ثري عربي، وقد رصدتها كاميرات الفندق اثناء دخولها الى غرفته.

الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com