أثار المشكل الذي حصل في منطقة حمانا وفريق عمل مسلسل الهيبة امس جدلا وقد زار صاحب شركة “صبّاح للإعلام” المنتج صادق الصباح صباح اليوم موقع تصوير مسلسل “الهيبة-الرّد”، واجتمع بفريق العمل،

واصفاً إياهم بـ”الجنود المجهولين”، وهنّأهم على أخلاقهم ورقيّهم في التعامل مع الجميع بعد سبع سنوات من التعاون مع الشركة. كما قابل الصبّاح فاعليات المنطقة، مبدياً حرصه على صناعة الدراما اللبنانية وسمعتها الطيبة.

ولكن ما الذي حصل تحديدا؟حصل تلاسن على افضلية مرور في الصباح ثم حصل اطلاق نار بالهواء فتم الاتفاق بعدها وحل الموضوع، ثم بعد الانتهاء من التصوير بعد الظهر جاء الجيش ليلقوا القبض على مطلق النار رغم ان احدا لم يدّع عليه من فريق عمل المسلسل، هذا الامر جعل اهالي القرية يمتعضون وحصل بعض المشاكل الخفيفة لكنها انتهت على خير ولم تكن مهمة اصلا لتنتشر .

وتم متابعة التصوير وانتهى فريق العمل من تصوير المسلسل. حسب ما علم موقع الفن.وكان قد أظهر الجميع تفهماً كبيراً للإشكال الذي حصل، وأُقفل الموضوع بصدور بيان من بلدية حمانا باعتبار أن العلاقة بين شركة الصباح العريقة وبلدة حمانا طويلة بعدما تم تصوير كل مواسم “الهيبة” في المنطقة،

الأمر الذي ساهم في زيادة عدد الزوار الذين يقصدون قهوة الهيبة ويزورون أشهر مواقع التصوير التي تابعها الجمهور على مدى أربعة مواسم مع جميع أبطال العمل وعلى رأسهم الممثل تيم حسن.

الفن

By Admin

error: Alert: Content selection is disabled!!