عبلة كامل واحدة من النجمات المصريات، ممن يتمتعن بقبول كبير لدي الجمهور، فهي فنانة بسيطة وتلقائية وتحتفظ بطقوسها التي تحرص علي ألا تغيرها نجوميتها بأي شكل، ومن تلك الطقوس هو ابتعاد عبلة كامل عن التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما ساهم بشكل كبير في تفشي وانتشار شائعة مرضها بالسرطان.

وربما لو كانت عبلة كامل تمتلك حسابات علي السوشيال ميديا لكانت نفت الشائعة في مهدها بدلا من انتشارها كالهشيم في ساعة متأخرة.

وكان الفنان أحمد كمال زوج عبلة كامل السابق وأبو ابنتيها قال إن حالتها الصحية جيدة للغاية، ولا تعانى من أى أمراض مثلما ذكر البعض، واصفا ما كتب عنها بالكذب والخداع.

وأضاف كمال فى تصريحه لـ”اليوم السابع”، إنه فوجئ بهذه الأخبار الكاذبة على السوشيال ميديا مثل باقى الناس، وهو ما جعل هاتفه لا يتوقف عن المكالمات الهاتفية للإطمئنان على والدة ابنتيه.

وتابع كمال، أن الفنانة عبلة كامل ستعود للوسط الفنى قريبا، ولكنها تنتظر فقط السيناريو الجيد، مضيفاً:”حسبى الله ونعم الوكيل فيما يطلقون حولها الشائعات الكاذبة”.

واحتفلت فى 17 سبتمبر الفنانة عبلة كامل، بعيد ميلادها، حيث تتميز بأنها ممثلة تلقائية وصادقة وبسيطة فى أدوارها المختلفة سواء الكوميدية والمرأة الشعبية والفتاة البسيطة، وتمتلك عددا كبيرا من الأعمال فى السينما والدراما، وبدأت حياتها الفنية فى مسرح الطليعة وكان أول أعمالها مشاركتها فى مونودراما “نوبة صحيان”، وبعد ذلك عملت مع الفنان القدير محمد صبحى فى مسرحية وجهة النظر، وبعدها تألقت بمسرحيات عديدة مع الراحل لينين الرملى.

اليوم السابع

By Admin

error: Alert: Content selection is disabled!!