الطواحين في المنام

الطواحين في المنام خليل بن شاهين الظاهري قال أبو سعيد الواعظ: أما الطاحون الدائر على الماء فيدل على رجل حسن السياسة سديد الرأي تحتوي يده على أموال كثيرة ودورانها يدل على سفر وعلى اجتماع رزق، وربما دلت رؤياه على الحرب وانكسار الرحى يدل على موت صاحبها الطواحين في المنام
ومن رأى: أنه ذهب بحنطة إلى الطاحونة وطحنها فإنه نفع من صاحب الطاحونة، وربما ينتفع صاحب الطاحونة منه أيضاً
ومن رأى: خللاً في الطاحونة أو رأى أن أحداً سرق الحجر فحصول خلل لصاحبها وقيل مرض
وقال ابن سيرين: رؤيا الطاحونة تدل على خصومة وقتال، وأما إذا كانت الطاحونة ملكه فهو أقل فتنة
ومن رأى: حجراً دائرة بغير قمح فإنه يدل على السفر، وإن كان فيه قمح يدور عليه فإنه يدل على مشي حاله في سببه
ومن رأى: حجر طاحون من حديد أو نحاس فإنه يدل على خصومة شديدة، وإن كانت من قزاز تكون خصومة بسبب النساء الطواحين في المنام
ومن رأى: أنه يدير طاحوناً بيده فإنه يدل على شريك شجاع ولا يكون الشريك على سداد في أحواله
وقال جعفر الصادق رضي الله عنه: رؤيا الطاحونة تؤول على خمسة أوجه: سلطان ورئيس كبير وقوة وشجاعة ورأس نوبة الطواحين في المنام
ورؤيا موضع الطاحون تدل على رئيس كبير
ومن رأى: طاحونة دائرة سواء على الماء أو بدواب فإنه يدل على حصول خير ومعيشة، وربما كانت الرحى حرباً لقول العرب دار الحرب دور الرحى، وإن لم تدر فهي إمرأة يصيبها الطواحين في المنام
ومن رأى: أنه يطحن بيده فإنه يصيب خيراً كثيراً وينفق من عمل يده، وربما دل ذلك على الزواج أو التسري
ومن رأى: أن رحى انتزعت منه غصباً أو كسرت فلقا فإنه موته، وإن كانت ملكاً لغيره فيؤول به
ومن رأى: أنه نصب رحى ليطحن فيها للناس، فإن كان ذا سلطان فإنه يجلس للحكومة للرعية، وإن كان من آحاد الناس فإنه يتسبب في شيء يحصل منه رزقه
ومن رأى: أن رحى تنقش فإنه قوام معيشته وبلوغ مقاصده وظفر بأمور
ومن رأى: أنه يصلب رحى فإنه يتوصل إلى شيء يحصل به نتاج ومنفعة
ومن رأى: أنه يطحن برحى لا قطب لها فإنه ينكح إمرأة لا عصمة له عليها وإن رأت إمرأة ذلك فكذلك تكون بغير عصمة
ومن رأى: أنه أخذ قطب رحى فإنه ينكح امرأة
ومن رأى: أنه دخل بيت طاحون فإنه يدخل مكاناً يحصل منه الرزق

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam


تفسير الاحلام موقع عرب كلوب متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :
۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔
۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:
( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔
۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

By Lars

error: Alert: Content selection is disabled!!