قصة لويس برايل

قصة لويس برايل

هو مطور نظام برايل لكتابة وقراءة المكفوفين أو الذين يعانون من ضعف في البصر ، ولد برايل في مدينة كوبفراي بفرنسا في العام 1809م ، فقد بصره وهو بعمر الثالث من عمره ، بعد تعرضه لحادثة وهو في متجر والده لبيع أدوات الفروسية انطلقت آلة من آلات المتجر لعينه اليمنى ، وثم مرضت عينه اليسرى وانتهى الأمر لفقدان البصر بشكل كلي عند بلوغه الخامسة من العمر .

بعد ذلك تلقى برايل رعاية واهتمام من أبويه وتشجيع من جميع من حوله ، وتعلم التنقل في أنحاء قريته باستخدام العصا وأبهر جميع معلميه بعبقريته الفذة ، فتعلم الموسيقى وأتقنها وتعلم العزف على آلة الأرغن ، ثم حصل على منحة دراسية من المعهد الوطني للأطفال المكفوفين وهو بعمر العاشرة وذهب للدراسة في المعهد في باريس في العام 1819م ، الأوضاع في المعهد كانت سيئة للغاية فلم يحصل الطلاب على الطعام الكافي وكان يتم معاملتهم معاملة سيئة فتفوق برايل في المعهد بالرغم من سوء ما حوله وبعد التخرج بدأ في التدريس بنفس المعهد .

في المعهد تعرف على نظام كتابة تشارلز بارييه والذي كان يعتمد على نظام تشفير الحروف لنقاط ، بعدما زار المعهد الضابط بالجيش الفرنسي شارل باربيار وأبلغه أن هنالك طريقة جديدة مشفرة للكتابة يستطيع الجنود التخاطب بها وهي تبرز أشكال سميكة من النقاط أقصاها اثنتي عشرة نقطة .

وبدأ برايل وهو في عمر الخامسة عشر من العمر بتعديل هذه الطريقة مستخدمًا أداة بسيطة فعمل على وضع نظام للكتابة وقام أيضًا اختراع رموز لتدوين الموسيقى وبدأ في نشر مقاله عن الكتابة في العام 1829م ، وأصدر نسخة مكتوبة بطريقة برايل في العام 1839م لأحد الكتب التاريخية المكونة من أربعة مجلدات .

أما عن طريقة برايل فهي نظام يتيح للمكفوفين القراءة والكتابة يتألف من 62 حرف ويتكون كل حرف من ستة نقاط مرتبة في خلية ويتم طباعتها كأنها ثقوب بارزة ويقوم الشخص المستخدم لها بتمرير يده على الورق من أجل قراءتها ، طور برايل نظام باربير لكي ينشئ نظام الخلية واستخدم نظام باريير كنقطة أو بداية له ولكنه قام بتقليل عدد النقاط من 12 نقطة لـ 6 نقاط واستخدم الستة نقاط في تكوين 62 حرف وعمل على ترقيم كل نقطة بالخلية ، لكي تحمل النقاط في اليسار الأرقام 1،2،3 ، من الأسفل للأعلى أما المتواجدة ناحية اليمين ومرقمة 4،5،6 ، من الأسفل للأعلى أيضًا.

واستخدم برايل أيضًا الحروف الكبيرة والحروف المائلة والتي تختلف عن نمط كتابة الحروف الصغيرة ، في البداية كانت الحروف تُطبع باستخدام آلة اللوح التي تتكون من لوح خشبي وصفيحة معدنية بها ثقوب تم الضغط داخل الصفيحة باستخدام قلم ليتم عمل الثقوب داخل الأوراق وكانت الكتابة من اليمين لليسار حتى تم اختراع آلة الطباعة لطريقة برايل عام 1892م على يد فرانك.هـ.هول ، كان برايل مريض منذ الطفولة وساءت حالته الصحية عندما كبر فعانى من أمراض دائمة بالجهاز التنفسي  واستقال من وظيفته وظل في منزله حتى توفى في العام 1852م عن عمر يناهز الثلاثة والأربعون عامًا .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com