قصة جورج لوميتر

قصة جورج لوميتر

هو الفلكي والكاهن جورج لوميتر Georges Lemaître ، من ألمع الفلكين في بلجيكا لمع نجمه أثناء فترة الحرب العالمية الأولى ، هو صاحب اقتراح نظرية الانفجار العظيم وكذلك نظرية تمدد الكون ، ولد جورج في العام 1894م في بلجيكا ، وفي عام 1911م التحق لوميتر بكلية الهندسة بجامعة لوفان الكاثوليكية وهو بعمر السابعة عشر ، مع اندلاع الحرب العالمية الأولى عام 1914م ، التحق بالجيش البلجيكي كضابط صف .

وتسبت الحرب في تغير ميوله نحو الفلك والرياضيات فنال درجة الدكتوراه عام 1920م في العلوم والرياضيات ودرس اللاهوت لكي يصبح قسًا ، ثم التحق عام 1923م بجامعة كامبريدج من أجل دراسة علم الفلك ، وفي نفس العام تم تعينة كقسيس للكنسية الكاثوليكية ، وقدم بحث تحت عنوان كون مُتجانس ذو كُتلة ثابتة وقُطر متمدد وأثار البحث جدل واسع ، اكسبته تلك الورقة البحثية شهرة واسعة بالوسط العلمي ، فقد ناقض فيها ما هو متعارف عليه من قبل أن الكون ذو كتلة وحجم ثابتة ، وقال أن الكون يتمدد وينمو ، وقد اعترض عليه آلبرت أينشتاين .

وقد استنتج لوميتر قانون هابل وهو ما يعرف اليوم بثابت هابل ، وفي العام نفسه ذهب لوميتر لمعهد ماساتشوستس التقنيّ (MIT)  ونال منه درجة الدكتوراه وعُين أستاذًا بقسم الفيزياء الفلكية بجامعة لوفان ، وأدرك حينها أن هناك شيء ينقص ورقته العلمية فأعاد كتابة الورقة عام 1931م ، وأقترح أن الكون بدأ من نقطة أطلق عليها الذرة الأولية و عرفت تلك النظرية فيما بعد باسم نظرية الإنفجار الكبير البج بين ، ونشرها في مجلة الطبيعة .

وتوفى لوميتر في العام 1966م بعد اكتشافه إشعاع الخليفة الميكروني الكوني ، وهذا الاكتشاف ساعد على تأييد نظرية نشأة الكون ، فقد كان لوميتر من العلماء القلائل الذين جمعوا بين كونهم رجال دين وعلماء ..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com