قصة سهاد باحجري الكندي

قصة سهاد باحجري الكندي

لقد نبغ العلماء العرب في مختلف المجالات العلمية ؛ وقدمّوا الكثير من الإنجازات الهائلة التي عملت على تطور العلم وتقدمه ، وقد تواجدت النساء بقوة في تلك المجالات العلمية ؛ ليظهر نبوغهن وتفوقهن العلمي ، وتُعتبر سهاد باحجري الكندي أول سيدة من المملكة تحصل على جائزة دولية من لندن في مجال الكيمياء .

لقد حظيت الدكتورة سهاد باحجري بأب كيميائي ؛ وهو أول من تخصص بذلك المجال في المملكة ، وتخرج من جامعة فؤاد الأول بمصر والمعروفة حاليًا باسم جامعة القاهرة ، عمل الأب على غرس حبه للكيمياء في ابنته منذ الصغر ؛ حيث كان يحدثها دائمًا عن أهمية ذلك العلم ومجالاته ؛ كما كان يقوم بممارسة بعض التجارب بصحبتها ؛ مما زاد من شغفها لدراسة علم الكيمياء .

ظهر التفوق العلمي للدكتورة الكيميائية سهاد باحجري منذ صغرها ؛ حيث حصدت المركز الخامس على مستوى مدارس المملكة في المجال العلمي ؛ حينما كانت في أحد مدارس جدة الثانوية عام 1970م ؛ كما تفوقت بمادتي الرياضيات والإنجليزية ؛ وحصلت من مدرسة مورتن هول على درجات عالية عام 1971م ؛ كما حصلت على شهادة تفوق من جامعة أكسفورد في اللغة الإنجليزية .

التحقت بالدراسة في جامعة ويلز البريطانية بعد الانتهاء من المرحلة الثانوية ؛ وحصلت على شهادة البكالوريوس في مجال الكيمياء الحيوية عام 1975م ؛ والتحقت بعد ذلك بالدراسات العليا ؛ ثم حصلت فيما بعد على درجة الدكتوراه بمجال الكيمياء الحيوية السريرية من جامعة ويلز أيضًا ، وكانت رسالتها تتحدث عن إنزيمات الأحماض النووية الموجودة في مصل الدم خلال فترة الحمل .

قامت على مدار عامين ونصف بإجراء عدة تجارب علمية داخل وحدة التغذية الموجودة بمركز الملك فهد المختص بالبحوث المعملية ، وتم اختيار نتائج أبحاثها التي قامت بها في المركز ؛ وكانت تتحدث عن تأثير عنصر الكروم على السيدات الحوامل ؛ والتي نفذتها على الفئران ؛ وقد توصلت النتائج إلى أن تناول عنصر الكروم يعمل على خفض مستوى نسبة السكر داخل الدم إلى الحد الطبيعي للمرأة الحامل ؛ مما يؤدي إلى تقليل استخدام الأنسولين .

قامت الجامعة العالمية العريقة كينج كولج بلندن بتسجيل بحث الدكتورة سهاد حول تأثير عنصر الكروم على المرأة الحامل ؛ كما قامت بمناقشة نتائج البحث في إسبانيا ؛ وتم تكريم الدكتورة سهاد وفريقها العلمي .

قدّمت الدكتورة سهاد العديد من الأبحاث العلمية المفيدة ؛ حيث قامت بعمل بحث حول التأثيرات التي تنتج عن مادة الكلور على أهالي جدة ؛ كما بحثت عن أسباب السمنة في المملكة ؛ ودرست الآثار المترتبة من الأغذية المحلية على صحة المواطنين .

حصلت على جائزة لعملها أفضل ملخص لبحث بالمشاركة مع كنج كوليج ، وتم إرسال ذلك البحث في المؤتمر العلمي الخاص بأمور الصحة والتغذية بلندن.

ونالت الدكتورة سهاد شرف المشاركة بالمؤتمر العالمي ؛ الذي ينضم إليه نحو خمسون خبيرًا عالميًا من الذين وصلوا إلى أعلى الدرجات العلمية ؛ ويأتون من بلاد مختلفة مثل بلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا ؛ والعديد من الدول الأخرى .

وكانت الدكتورة سهاد هي المشاركة ذات الأصول العربية الوحيدة في ذلك المؤتمر ؛ حيث أن الجمعية الطبية العالمية هي التي قدمت لها الدعوة للمشاركة ؛ وذلك بسبب البحث الذي أنجزته حول علاقة العناصر الطبيعية بالأمراض العصرية .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com