قصة شركة التعدين العربية

قصة شركة التعدين العربية

يوجد العديد من الشركات الناجحة التي تألقت في مجالها الذي تعمل به في المملكة ، ومن بين تلك الشركات الشركة التي تُعرف باسم شركة التعدين العربية وتُعرف أيضًا باسم شركة معادن ؛ وهي شركة مساهمة بالمملكة ؛ وقد تم تأسيسها عام 1997م ، وبلغ رأس مالها تسعة مليارات ومائتان وخمسين ريال .

يتركز نشاط الشركة العربية على تشغيل بعض مناجم الذهب ؛ والتي تختص بتشغيل خمسة من تلك المناجم وهم الأمار ؛ وبلغة ؛ والحجار ؛ ومهد الذهب ؛ والصخيبرات ، كما تعمل الشركة على تطوير المشاريع الخاصة بالألمونيوم والفوسفات وبعض المشروعات الأخرى .

تعمل الشركة في مجال تشغيل معادن الأساس والذهب ، وتقوم الشركة ببعض التطورات لبعض المناطق الجديدة ؛ والتي تقع في المنطقة المركزية الخاصة بالذهب بوسط المملكة ، وقامت الشركة بتوصيل خط أنابيب خاص بالمياه التي تمت معالجتها من مدينة الطائف إلى المواقع الخاصة بمناجم الذهب الموجودة في الوقت الحالي ؛ والأخرى والتي يتم التخطيط لإنشائها في المستقبل ، وقد بلغت طول تلك الأنابيب 450 كيلو متر .

تعمل الشركة أيضا في مجال إنتاج فوسفات الأمونيوم وما يُشتق منه مثل فوسفات أحادي الأمونيوم وفوسفات ثنائي الأمونيوم ، وتعمل الشركة على التخطيط لإدخال مركبات جديدة من الفوسفات ؛ حتى تصبح من أكبر الشركات التي تورد الأسمدة الفوسفاتية بكل أنحاء العالم ، وتعاونت الشركة مع شركتين كبيرتين لتشييد شركة معادن الفوسفات ؛ وهما شركة معادن وعد الشمال وشركة سابك .

اشترك شركة التعدين العربية بنسبة 74.9% مع الشركة الأمريكية الكوا والتي ساهمت بنسبة 25.1%؛ وذلك في مجال استثمارات موارد البوكسايت الخاصة بإنتاج الألومنيوم ، وأنفقت شركة التعدين العربية مبالغ باهظة تُقدر بما يزيد عن أربعين مليار ريال ؛ من أجل إنشاء المجمع المتكامل والأكبر على مستوى العالم في مجال إنتاج الألومنيوم ؛ حتى تستطيع تصديره سواء بشكل محلي أو عالمي .

أسست الشركة الجزء الخاص باستخراج المعادن الصناعية ؛ وتعمل على استخراج ثلاثة أنواع من تلك المعادن وهم المغنيزيا ؛ والكاولين ؛ والبوكسايت ذات التركيز المنخفض ، والذي يتكون منجم البوكسايت من منجم أخر مفتوح مع وجود مرافق للمعالجة ، وقد بدأ العمل في ذلك المنجم خلال عام 2008م .

تقوم الشركة ببعض الأعمال الاستكشافية من أجل استخراج المعادن النفيسة ؛ ويتركز ذلك العمل بمنطقة الدرع العربي ؛ ويتم تقسيمها إلى ثلاثة مناطق أساسية وهم إقليم جنوب الدرع العربي ؛ وإقليم شمال الدرع العربي ؛ وإقليم الذهب الموجودة بوسط المملكة .

عملت شركة معادن على تأسيس بعض المنشآت الخاصة بالبنية التحتية الكبرى الموجودة بالمملكة ؛ كما قامت بالمشاركة الجزئية في إنشاء البعض الأخر ، ومن الأمثلة على تلك المنشآت ” مدينة رأس الخير الصناعية ” ؛ والتي تقع شمال مدينة الجبيل على بُعد 90 كيلو متر ؛ وتمتلك الجزء الأكبر من منشآت الألومنيوم والفوسفات .

ومن المنشآت المهمة أيضًا “مدينة وعد الشمال الصناعية” ؛ والتي تخصص منها مساحة 150 كيلو متر من إجمالي مساحتها البالغة 440 كيلو متر ، وهناك بعض المنشآت الأخرى التي حققت من خلالها شركة معادن نجاحًا عظيمًا .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com