قصة نصوح المطراقجي

قصة نصوح المطراقجي

ساهم نصوح المطراقحي في الحركة العلمية الإسلامية فكان له أثرًا واضح في تأليف العديد من الكتب الهامة في مختلف المجالات فكان له كتابات في الرياضيات والجغرافيا والتاريخ وفنون الخط العربي ، واخترع لعبة المطراق ، والتي كانت عبارة عن رسوم تحاكي المعارك بشكل متحرك .

سيق أبو المطراقجي وجده من البوسنة من أجل خدمة الدولة العثمانية ، ثم عُرف بعد ذلك بالقرن السادس عشر الميلادي لكونه مؤرخ ورياضي وفارس وأيضًا خطاط ومهندس ، كان يُلقب باسم السلاحي لكونه فارس ثم لُقب بلقب المطراقجي بعد اختراعه المطراق ، تعلم الرجل بمدرسة القصر خلال فترة حكم بيازيد الثاني وقام سايشلبي بتعليمه ، كان أحد معلمين السلطان .

وبعد ذلك في فترة حكم السلطان سليم بدأ يُعرف على أساس أنه فارس ، ثم سافر إلى مصر في العام 1520م لكي يدرس ويحصل على شهادات تثبت موهبته في ابتكار الألعاب الحربية ، أما عن لعبته المطراق فهي تُلعب باستخدام عصا تسمى اللابوت وهي عبارة عن سيف ذو حدين .

وفي العام 1529م حاز على شهادة يمدحه فيها السلطان سليمان القانوني وينصبه كبير فرسان فلا يمكن مقارنته بأحد في الدولة العثمانية في فنون الحرب والقتال ، وفي العام 1529م أجل كتابه المكون من خمسة فصول عن تلك الصناعة بعنوان تحفة الغزاة ، وأرفق عدد من الرسوم للسيوف والأقواس وقدم به عدد من المعلومات والتكتيكات وذكر فيه أيضًا الألعاب الحربية وأشار لفنون التعلم العسكري وتعليم الفروسية .

ثم بدأ الرجل بوظيفة جديدة هي الترجمة قام بترجمة العديد من الكتب باللغة العربية إلى اللغة التركية ، مثل كتاب تاريخ الرسل والملوك للإمام الطبري ، وكانت المخطوطة على ثلاث مجلدات وقدم في المجلد الرابع شرح مفصل للترجمة ، وأنهى العامل عام 1551م ، أما عن إنجازاته بعلم الرياضيات فقد قدم كتابين باللغة التركية لتسهيل عمل الموظفين بالسلطنة كانا الكتابان مهمين لفهم اللغة التركية ، قد تطورت لمرحلة لكي تجعلها أن تكون لغة رياضية .

حمل كتابة الأول اسم جمال الكتاب وكمال الحساب قام بتأليفه في العام 1517م ، وحمل الكتاب الثاني اسم عمدة الحساب في الفروز المقدّر بالكليات وانتهى منه عام 1531م ، وكان الكتاب مقسم لقسمين الأول عن الأرقام الهندية والجذور والعلميات الحسابية والموازين والقياسات والثاني تضمن قضايا متنوعة ، حل بكته العديد من المسائل وأضاف به الأرقام والجداول وبعض المناهج الجيومترية  المفيدة للمحاسبين .

كما أنه يعتبر علم من أعلام الجغرافيا ألف كتابة الهام بيان منازل السفر عراقياً ، كانت رسوماته تظهر الطرق التي تربط اسطنبول ببغداد كما أنه رافق السلطان سليم في فتوحاته .

وفاته :
توفى المطراقي في يوم الثامن والعشرين من شهر نيسان في العام 1564م وكان حينها رئيس الاسطبل الملكي ، تم مقارنة موهبته بدافنشي ..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com