أكد التقرير الصادر عن المعهد الوطنى للوقاية وتعليم الصحة فى فرنسا أن المشروبات الحمضية مثل الصودا والشاى وعصير الحمضيات والمياه الغازية والنبيذ الأبيض تؤدى إلى تدمير ميناء الأسنان، وهى إحدى علامات فرط الحساسية للأسنان التى يعانى منها 30% من الشباب.

 ويوضح البروفسور بير كولون طبيب الأسنان فى مستشفى روتشلد بباريس، أن أفضل طريقة لتفادى هذه الآلام الناتجة عن فرط الحساسية هو الحد من استهلاك المشاريب الحمضية أو محاولة شربها أثناء تناول الطعام، أن عملية مضغ اللبان يعمل على تنشيط اللعاب، وهو يختلف عن اللعاب الطبيعى الذى يفرزه الفم، وهو غنى بالبيكربونات الذى يمنع تأثير الحمضيات .

 كما أشار الطبيب الفرنسى إلى وجود بعض الأطعمة مثل التفاح والعسل والطماطم والعنب الأبيض، التى تعد من الحمضيات التى تؤثر على الأسنان الضعيفة، وتجعل صاحبها يعانى من فرط الحساسية .